الرئيسية / الأخبار / الجيش المالي يقتل ثلاث أشخاص يشتبه في أنهم لصوص

الجيش المالي يقتل ثلاث أشخاص يشتبه في أنهم لصوص

نبأ أنفو _ أفادت مصادر اعلامية أن الجيش المالي طارد مجموعة من الأشخاص كانت تستغل أربع سيارات مسروقة قرب بلدة النوارة وقد قتل منهم ثلاثة، ولم يتأكد حتى الآن إلى من تعود ملكية السيارات المسروقة.

وكان القتلى قد نفذوا عملية سرقة سيارة ودراجات منذ يوم او يومين في منطقة النوارة، لكن مع غلق الحدود بين مالي وموريتانيا وإحكام سيطرة جيشا البلدين عليها، ضاق الخناق على المجموعة المشار إليها وبدأت تتربص حتى وقعت في كمين للجيش المالي بالأمس قرب النواره، وكان الجيش المالي قد اعتاد قتل المواطنين الموريتانيين على الحدود مع مالي بحجة الاشتباه بهم في إطار محاربته للجماعات المسلحة، ولكن هذه المرة يبدو أنه استهدف حسب مصادر خاصة جماعة سطو مسلح معروفة كانت تنشط في المنطقة الحدودية بين البلدين وتستهدف التجار المتسوقين بين مالي وموريتانيا. كما ذكر المصدر،أن هذه المجموعة تحوم حولها شكوك كثيرة حول عمليات سطو سابقة كانت قد استهدفت تجارا موريتانيين من قبيلة تنواجيو وآخرين…، ولكن السؤال المطروح هو: لصالح من تعمل هذه الجماعة؟ أم أنها جماعة سطو مسلح تعمل بانفراد لتنفيذ عملياتها الخاصة؟

وقد ذكر موقع أصداء الإخباري الذي أورد الخبر أنه توصل إلى أسماء القتلى وأن المجموعة تتكون من ستة أشخاص ثلاثة منها قتلوا وثلاث اعتقلوا وهذه أسماء القتلى رحمهم الله تعالى وهم:
1- ولد حمودي ولد داد

2- كين ولد بوبكر(كان يسكن المخيم)

3- ولد احمد. لكن لم نتوصل لاسمه الكامل.

 

نقلا عن موقع أصداء الاخباري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *